قصص جميله من زمن أجمل

ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب ...

في أحد الأيام كان هناك حارس بستان ... ‏دخل عليه
صاحب البستان وطلب منه أن يحضر له رمانة حلوة
الطعم فذهب الحارس وأحضر حبة رمان وقدمها
لسيد البستان وحين تذوقها الرجل وجدها حامضة ....
فقال صاحب البستان :

قلت لك أريد حبة حلوة الطعم احضر لي
رمانة أخرى

فذهب الحارس مرتين متتاليتين وفي كل مرة

يكون طعم الرمان الذي يحضره حامضا ...

فقال صاحب البستان للحارس مستعجبا :

ان لك سنة كاملة تحرس هذا البستان ألا تعلم مكان الرمان الحلو .... ‏؟؟؟
فقال حارس البستان : ‏طلبت مني أن أحرس البستان ... ‏لا أن أتذوق الرمان ...

‏كيف لي أن أعرف مكان الرمان الحلو ؟

فتعجب صاحب البستان من أمانة هذا الرجل وأخلاقه

فعرض عليه أن يزوجه ابنته

وتزوج هذا الرجل من تلك الزوجة الصالحة

وكان ثمرة هذا الزواج التابعي الجليل :

"" عبد الله بن المبارك ""



***بينما كان الرجل يسير بجانب البستان وجد تفاحة ملقاة على الأرض ....

فتناول التفاحة وأكلها ثم حدثته نفسه بأنه أتى على شيء ليس من حقه فأخذ يلوم نفسه ....

‏وقرر أن يرى صاحب هذا البستان

فإما أن يسامحه في هذه التفاحة أو أن يدفع له ثمنها ....

‏وذهب الرجل لصاحب البستان وحدثه بالأمر ....

‏فاندهش صاحب البستان لأمانة الرجل وقال له :

‏لن أسامحك في هذه التفاحة إلا بشرط ... ‏أن تتزوج ابنتي ...

واعلم أنها خرساء عمياء صماء مشلولة إما أن تتزوجها وإما لن أسامحك في هذه التفاحة

فوجد الرجل نفسه مضطرا ...

يوازي بين عذاب الدنيا وعذاب الاخرة ....

‏فوجد نفسه يوافق على هذه الصفقة وحين حانت اللحظة التقى الرجل بتلك العروس

وإذ بها آية في الجمال والعلم والتقى ... ‏فاستغرب كثيرا ... ‏لماذا وصفها أبوها بأنها صماء مشلوله خرساء عمياء ...

فقال أبوها : ‏إنها عمياء عن رؤية الحرام خرساء صماء عن قول وسماع ما يغضب الله مشلولة عن السير في طريق الحرام ....

وتزوج هذا الرجل بتلك المرأة وكان ثمرة هذا الزواج :

الإمام ""أبو حنيفة""


القصتين بتوسع يرجي قرائتهم من علي النت من اي موقع اسلامي
لأنهم بجد من اروع ما قرأت عن التقوي
((بوست منقول))من موقع اسلامي

11 Comments:

همس الاحباب said...

كل سنة وانت طيب
ورمضان كريم
وتسلم الاختيارات والنقل المميز
تحياتى

همس الاحباب said...

*كما تعودنا منك على فعل الخير
ندعوك للمشاركة فى يوم خير جديد
التفاصيل هنا
http://kouskoza7.blogspot.com/2010/08/blog-post_12.html
و هنا
http://hams07.blogspot.com/2010/08/blog-post.html

خواطر شابة said...

بمعايير زمننا هذا انت كأنك تحدثنا عن قصص من الخيال العلمي
الان انعدمت الامانة الا ممن رحم ربي وانعدم الاحساس بمراقبة الله الا ممن رحم ربي ايضا
ايضا تقدير الاخلاق وثثمينها انعدم ايضا فمن سيزوج ابنته اليوم لامين او لصادق فقط لهذه الميزة فيه المعيار الان هو الوظيفة المحترمة والشقة والرصيد في البنك وكن ما شئت
انت قلبت عليا المواجع بقصصك اليوم
دمت بكل الود

فتاه من الصعيد said...

ماهو علشان كده على ايامهم ماكنش في مشكله زواج .... لان ممعايير الاختيار كانت صحيحه

رمضان كريم

غير معرف said...

كل سنه وانت طيب
انا غير المعرفه اياها

هي وظروفها said...

خلووووووووود

الله اكرم

نورت يا برنس

هتصل بيك ونشوف الدنيا ومعاك يا معلم

رمضان كريم يا ابوهمس يا جدع

هي وظروفها said...

نوجا

لا منتي لو خدتي بالك من العنوان قصص جميله من زمن اجمل
اشبه بالأساطير القديمه

لان النوعين سواء راجل او ست الا من رحم ربي مبقاش موجود .

حاليا بلأسواق انواع تانيه خالص

رمضان كريم يا نوجا

هي وظروفها said...

مروه

كلامك صح ميه ف الميه

رمضان كريم يا مارو
نورتي

هي وظروفها said...

غير معرفه

وانتي طيبه

رمضان كريم عليكي وعلي الامه الاسلاميه كلها

دموع القمر said...

كل سنة وانت طيب

ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، ويرزقه من حيث لا يحتسب ..
هو دا ملخص البوست
القصص حلوة كانت مامتى تحكهالى دايما :)
فينك كدا لابقيت تزورنا ولا تسأل
راحت عليك الحاجة الساقعه بتاعه النجاح

مريم مر العمراوى said...

شركة تنظيف بالجبيل

شركة كشف تسربات المياه بالجبيل

شركة تسليك مجارى بالجبيل

شركة تنظيف مجالس بالجبيل

شركة نظافة بالجبيل

شركة تنظيف شقق بالجبيل

شركة رش مبيدات بالجبيل

شركة تنظيف خزانات بالجبيل

شركة تنظيف منازل بالجبيل

شركة مكافحة النمل الابيض بالجبيل

شركة تنظيف بيوت بالجبيل